اعلانات و روابط مفيدة


     

    Sans_titre-1.jpg

    clic_ici_vert.jpg

     clic_ici_vert.jpg

    clic_ici_vert.jpg

     

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    أصداء ولاية بن عروس

    أصداء ولاية بن عروس

    شاركت تونس يومي 11 و12 فيفري الجاري في الندوة الدّوليّة حول "التشرّد والأسرة" التي نظمتها، المنظمة العالميّة للأسرة في إطار أشغال الدورة 58 للجنة الاجتماعيّة للتنمية التي تنعقد من 10 إلى 19 فيفري الجاري بنيويورك حسب ما اعلنت عنه وزارة المراة والاسرة والطفولة وكبار السن في بلاغ لها الجمعة.
    وخُصِّصَت الندوة لبحث سبل مجابهة عدم المساواة وتحديات الإقصاء الاجتماعي، والإمكانيات المتاحة في مجال دعم وتطوير أساليب الحماية الاجتماعية ومكافحة العنف المنزلي وتداعياته على النّساء والأطفال بشكل خاص، وعلى الأسرة والمجتمع عموما.
    كما تناولت النّدوة، في إطار برنامج التنمية المستدامة 2030، كيفيّة معالجة وضعيّات الفئات الهشة وسبل إعادة إدماجهم في المجتمع، لا سيما وأن سنة 2020 تمثل الذكرى 75 لإنشاء الأمم المتحدة ومرور 25 سنة على إعلان كوبنهاغن حول التنمية الاجتماعيّة الذي التزمت ضمنه الدول بمكافحة الفقر وتوفير أفضل الفرص التشغيليّة للنساء والأشخاص ذوي الإعاقة.
    وقد مثل تونس في هذه الندوة، وزيرة المراة والاسرة والطفولة وكبار السن، نزيهة العبيدي، التي شددت بالمناسبة على أهمية مؤسسة الأسرة باعتبارها الخليّة الأساسيّة للمجتمع والمسؤولة الأولى على تنشئة الأفراد على قيم المساواة واحترام الحقوق والواجبات، مبرزة في هذا الصدد التزام الجمهورية التونسية بكل المعاهدات والاتفاقيات الدولية في المجال.
    كما استعرضت أهم أسس التجربة التونسية في مجال النهوض بأوضاع الأسرة وحماية أفرادها من جميع أشكال التهديد، ومختلف الجهود الوطنية في المجال سواء على مستوى تطوير المنظومة التشريعية عبر تنقيح مجلة الأحوال الشخصية وغيرها من المجلات التي تنظم الحياة الأسرية، أو على مستوى إرساء البرامج والخطط لا سيما عبر إفراد قطاع الأسرة باستراتيجية وطنية - الأولى منذ الاستقلال - تقوم على مقاربة تشاركية وتخطيط استراتيجي لمعالجة مختلف المسائل التي تتعلق بالأسرة.

       قال أمين عام حركة الشعب زهيّر المغزاوي، إنّ الحركة ستحدّد موقفها من اللقاء الثلاثي الذي جمع اليوم الخميس كلّا من رئيس الحكومة المكلّف إلياس الفخفاخ ورئيس البرلمان ورئيس حركة النهضة راشد الغنّوشي ورئيس حزب قلب تونس نبيل القروي، إثر اطلاعها على مخرجات هذا اللقاء.
    وبيّن المغزاوي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أنّ رئيس الحكومة المكلّف كان أعلمه بعقد هذا اللقاء الثلاثي، وأنّ الظرف الصعب الذي تمرّ به البلاد، يجعل مثل هذه اللقاءات مطلوبة لحلحلة الأزمة، مشيرا في المقابل، إلى أن حركته ترفض كل الإتفاقات التي تبرم خارج الإطار الذي تتمّ فيه المشاورات. 
    وكانت حركة الشعب، قد قرّرت المشاركة في الحكومة المرتقبة التي كلّف إلياس الفخفاخ بتشكيلها، وتفويض المكتب السياسي لاستكمال مسار المشاورات.
     يشار إلى أن المكلّف بتشكيل الحكومة إلياس الفخفاخ، الذي صرح سابقا بأنه لن يُشرك حزبي قلب تونس والدستوري الحر في مشاورات تشكيل الحكومة المقبلة، لأنهما "ليسا في مسار انتظارات الشعب"، التقى اليوم مع الغنوشي والقروي واصفا اللقاء ب "الإيجابي والبناء".
       يذكر أنّ عدنان بن يوسف عضو فريق إلياس الفخفاخ، المكلف بتشكيل الحكومة، أفاد في تصريح ل(وات) أمس الاربعاء، بأن الفخفاخ متمسك بعدم دعوة حزب قلب تونس للتشاور بخصوص تشكيل الحكومة.
       في المقابل، اعتبر رئيس حركة النهضة راشد الغنّوشي، أن إقصاء حزب قلب تونس من تشكيلة الحكومة، سيسبب فشل الفخفاخ في تمرير حكومته في البرلمان.

    الصفحة 7 من 7

    © 2017 Sj TheCool - Joomla Responsive Template. All Rights Reserved. Designed By SmartAddons.com

    Please publish modules in offcanvas position.