فيديو

    اعلانات و روابط مفيدة

     


     

    ministere-24268.jpg

    clic_ici_vert.jpg

    meteo-tunisie-institut-national-meteorologie.jpg

    medradio.jpg

     clic_ici_vert.jpg

    c_sncf_logo.jpg

    t4.jpg

    ag43-tunisair.jpg

    tunis7.jpg

    images.jpg

    Mosaique_fm_logo.png

    cap.png

    clic_ici_vert.jpg

    ag43-radio-nationale-tunisienne.jpg

    clic_ici_vert.jpg

    1.jpg

    -الدفاع-عن-المستهلك.jpg

    SOCODEQ.jpg

    fr_logo_pagesjaunes.png 

     

     select_plant2.jpg

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    أيام قرطاج المسرحية (16-24 أكتوبر 2015):67 مسرحية تونسية والإرهاب يخيم على مجمل الاعمال

     تنطلق فعاليات الدورة 17 لأيام قرطاج المسرحية يوم 16 أكتوبر القادم لتتواصل إلى غاية يوم 24 أكتوبر 2015. وتتضمن برمجة هذه الدورة 67 مسرحية تونسية منها 25 مسرحية للكهول و14 مسرحية موجهة للأطفال و6 عروض حكواتي و8 عروض رقص.

    «العيشة منامة» و«سوس» في افتتاح المهرجان

    تونس «الشروق» وسام المختار
    وما تنفرد «الشروق» بنشره في بداية حديثنا عن الأعمال المشاركة في الدورة 17 لأيام قرطاج المسرحية وعن مضامين أغلب هذه الأعمال هو عرض الافتتاح الذي سيكون بعنوان «العيشة منامة» للمخرج الفرنسي دافيد بوبي وهو مدير مركز الفنون الدرامية والركحية بمدينة روان الفرنسية بمساعدة الثنائي التونسي المقيم بفرنسا حفيظ وعائشة في الكوريغرافيا. هذا العرض سيلتئم في حدود الساعة السادسة مساء بالمسرح البلدي بالعاصمة يليه عرض ثان في الافتتاح ويتمثل في مسرحية «سوس» للمخرج نزار السعيدي وإنتاج مركز الفنون الدرامية والركحية بقفصة وذلك بقاعة «الفن الرابع» بالعاصمة في حدود الساعة التاسعة ليلا.
    «العيشة منامة» و«سوس» في الافتتاح
    مسرحية «العيشة منامة» هي إنتاج مشترك تونسي ـ فرنسي بين مركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف وأيام قرطاج المسرحية ومركز الفنون الدرامية والركحية بمدينة روان الفرنسية ومركز التعاون الفرنسي. وعلمت «الشروق» أن هذا العرض سيقدم أيام 16 و17 و18 أكتوبر 2015 بالعاصمة ليعرض يومي 23 و24 أكتوبر 2015 بمركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف. وعلى صعيد متصل يشارك مركز الفنون الدرامية والركحية بالكاف بمسرحية «النسور» للمخرج سامي النصري التي تتحدث على أحداث جانفي 1978 بقفصة. وبالنسبة الى العرض الثاني الذي سيكون في افتتاح الدورة 17 لأيام قرطاج المسرحية ونعني «سوس» فيتحدث عن الجريمة في مجتمعنا.
    «يوتوكيا المرحلة 32» ما قبل الافتتاح
    كما علمنا أن إدارة الدورة 17 لأيام قرطاج المسرحية اختارت في الدورة الجارية برمجة عرض ما قبل الافتتاح وهو أيضا عرض مشترك تونسي إيطالي يحمل عنوان «يوتوكيا المرحلة 32» أخرجه كل من أندريا باو لوتشي ومعز المرابط عن نص ثنائي لنيكولا بونادزي ورضا بوقديدة كما كانت مهمة إدارة الممثلين أيضا تونسية إيطالية للثنائي ميكائيلا كازالبوني وعبد المنعم شويات.
    ويلتئم عرض ما قبل الافتتاح وهو الأول لهذا العمل المسرحي التونسي الإيطالي يوم 09 أكتوبر 2015 بمدينة مطماطة يليه عرض ثان بنفس المدينة في اليوم الموالي قبل أن يعرض بشنني يوم 12 أكتوبر وبمدنين يوم 13 أكتوبر ثم صفاقس يوم 15 أكتوبر لتختتم جولته يوم 17 أكتوبر 2015 بتونس العاصمة.
    حضور مكثف للمسرح الوطني
    وتجدر الإشارة إلى أنه من أبرز مميزات الدورة 17 لأيام قرطاج المسرحية الحضور المكثف للمسرح الوطني التونسي الذي يسجل حضوره بأربعة أعمال مسرحية وهي مسرحيات «برج الوصيف» للمخرج شاذلي العرفاوي و«بلاتو» للمخرج غازي الزغباني و«كليلة ودمنة» لمختار الوزير وهي مسرحية موجهة للأطفال.
    وقد تكون المفاجأة الخامسة بالعرض الأول للمسرحية الجديدة للمسرحي فاضل الجعايبي كمخرج وتحمل عنوان «عنف» (Violence)، حيث أفادت مصادر مطلعة لـ«الشروق» أن العرض الأول لهذا العمل المسرحي سيقدم خلال «الأيام» بينما ذهبت مصادر أخرى مقربة من الجعايبي إلى أن العرض الأول لهذا العمل سيكون خلال شهر ديسمبر وحسب بعض التخمينات قد تكون مسرحية الجعايبي في الاختتام لكن لغياب المعلومة الواضحة نورد المعلومة بتحفظ.
    مراكز الفنون الدرامية والركحية حاضرة
    وبالإضافة إلى مركزي الفنون الدرامية والركحية بالكاف وبقفصة يسجل مركز الفنون الدرامية والركحية بمدنين حضوره بالدورة 17 لايام قرطاج المسرحية بمسرحية «كعب الغزال» للمخرج علي اليحياوي فيما يسجل مركز الفنون الدرامية والركحية بالقيروان حضوره بمسرحية «الصابرات» للمخرج حمادي الوهايبي.
    أما مركز الفنون الدرامية والركحية بصفاقس فسيقدم خلال هذه الدورة مسرحية «ثروة» للمخرج حاتم الحشيشة وهي مسرحية سياسية وكذلك يقدم هذا المركز مسرحية للأطفال بعنوان «المعاهدة» للمخرج لزهر بوعزيزي وتتناول موضوع البيئة.
    وعلى صعيد آخر يهم جمهور الأطفال يسجل المركز الوطني لفن العرائس حضوره في الدورة 17 لأيام قرطاج المسرحية بعملين وهما «لقاء» للمخرج لسعد المحواشي و«أنا سندريلا» للمسرحي حسان السلامي.
    الأعمال المسرحية الخاصة
    وبالنسبة الى الإنتاجات الخاصة لشركات خاصة بالمسرحيين التونسيين فقد تم قبول عديد الأعمال للمشاركة في الدورة 17 لأيام قرطاج المسرحية وأبرز هذه الأعمال حسب ما توفر لدينا من معلومات مسرحية «العساس» للمسرحي منير العرقي ومسرحية «ماكينة» لوليد الدغسني ومسرحية «المسرحية» للمسرحي حمادي المزي الذي يسجل حضوره أيضا كممثل في مسرحية «السقيفة» للمخرج حافظ خليفة.
    وإلى جانب هذه الأعمال تشهد الدورة 17 لأيام قرطاج المسرحية مشاركة الثنائي انتصار العيساوي وحمودة بن حسين بمسرحيتيهما «ليس إلا...» كما تشهد مشاركة المسرحي يوسف الصيداوي بمسرحية «قناصة» أما المسرحي جمال ساسي فسيسجل مشاركته في «الأيام» بمسرحية «بورقا» التي اقتبس نصها عن «ويكلو» لجون بول سارتر.
    كما تسجل الكاتبة والممثلة المسرحية هدى بن عمر حضورها في عروض «الحكواتي» من خلال عرضي «هن.. هن.. هن..» و«خرافات صغار».
    وجدير بالذكر أن أغلب هذه المسرحيات وبالتحديد الموجهة للكهول تحلل الواقع الذي يعيشه المجتمع التونسي وتعالج ما تعيشه تونس ما بعد الثورة أي تتناول تونس «الآن وهنا» كل منها بطريقة خاصة وقراءة خاصة لكن أغلبها ركزت على الجريمة والإرهاب والواقع المرير لتونس حاضرا ومستقبلا...
    عودة الروح إلى «مسار»
    فضاء «مسار» الذي أسال حبرا كثيرا قبيل إغلاقه وإعادة فتحه سيكون إلى جانب عدة فضاءات خاصة والفضاءات الثقافية العمومية التي ستحتضن عروض الدورة 17 لأيام قرطاج المسرحية. ويذكر أن مسار أنتج مؤخرا بالاشتراك مع مسرح «مرالام» السويسري مسرحية بعنوان «كم من بحار بيننا» وهي مسرحية تتناول موضوع الهجرة السرية أخرجها المسرحي السويسري بيتر براشلير ومن المتوقع برمجتها في «الأيام».

    © 2017 Sj TheCool - Joomla Responsive Template. All Rights Reserved. Designed By SmartAddons.com

    Please publish modules in offcanvas position.