فيديو

    اعلانات و روابط مفيدة

     

    http://www.elanouarmarket.com.tn/


     

    ministere-24268.jpg

    clic_ici_vert.jpg

    meteo-tunisie-institut-national-meteorologie.jpg

    medradio.jpg

     clic_ici_vert.jpg

    c_sncf_logo.jpg

    t4.jpg

    ag43-tunisair.jpg

    tunis7.jpg

    images.jpg

    Mosaique_fm_logo.png

    cap.png

    clic_ici_vert.jpg

    ag43-radio-nationale-tunisienne.jpg

    clic_ici_vert.jpg

    1.jpg

    -الدفاع-عن-المستهلك.jpg

    SOCODEQ.jpg

    fr_logo_pagesjaunes.png 

     

     select_plant2.jpg

     

     

     

     

     

     

     

     

     

    في سهرة طربية بمتحف سوسة:الرشيدية ترجع الجمهور إلى الفنّ الأصيل

     عرفت الساحة الكبرى لمتحف سوسة مساء الأحد إقبالا جماهيريا مكثفا لمشاهدة عرض الفرع الجهوي للرشيدية بسوسة بقيادة الفنان الأستاذ فتحي بوسنينة في إطار تظاهرة «ليالي متحف سوسة» .

     وضمّت الفرقة قرابة أربعين فردا بين منشدين وعازفين وإلى جانب الشباب والأطفال فإنها كانت مطعمة بوجوه ذات خبرة وكفاءة عالية مثل الأستاذ وعازف الكمنجة وسيم الشاهد وهو أيضا رئيس جمعية الرشيدية بسوسة والعازف المبدع اسكندر الغرابي... وأصوات شابة متميزة مثل زينب الحرابي.
    جولة مغاربية
    أخذ المايسترو فتحي بوسنينة صحبة بقية أعضاء الفرقة الحاضرين في جولة مغاربية في المالوف الأصيل بدءا بنوبة «النوى» مرورا بنوبة جزائرية من خلال قطع موسيقية تراوحت بين الغناء والعزف فقط، رجوعا إلى تونس في طبع الحسين وصولا إلى المغرب الأقصى فيما يسمى بموسيقى الطرب «شمس العشية» من خلال وصلات في التراث الأندلسي المغربي صعّدت نشوة الحاضرين وزادت في متعة متابعتهم إلى آخر العرض مفندين ما يشاع أن المالوف لا جمهور له.
    وما الحضور الكثيف في هذا الحفل إلا خير دليل على مكانة هذه النوعية الموسيقية في ظل أساتذة حرصوا على ترسيخه في الناشئة ومن يشاهد هذه الفرقة يطمئن على مستقبل هذا الفن لوجود العديد من البراعم الموهوبة التي تتطلب مزيدا من التشجيع والمتابعة وخاصة الدعم.
    أول فرع ولكن....
    يعتبر الفرع الجهوي للرشيدية بسوسة من أول الفروع التي افتتحت في الجمهورية التونسية وكان وراء ذلك الموسيقي ووزير الثقافة السابق مراد الصكلي الذي اجتمع بثلة من الموسيقيين بالجهة وتم تأسيس جمعية الرشيدية برئاسة الأستاذ خالد سلامة أستاذ المعهد العالي للموسيقى بسوسة في ظروف صعبة لا تزال قائمة بل زادت حدة لانعدام الدعم المالي وافتقاد الجمعية لمقر قار مناسب لنشاطها الموسيقي.
    ورغم انسحاب البعض فإن الفرقة تدعمت بشبان المعهد العالي للموسيقى مع بعض الأساتذة ولا تزال متماسكة رغم الظروف الصعبة والتي أكّدها الأستاذ خالد سلامة في لقاء بـ «الشروق» مثمّنا المجهود الذي يقوم به قائد الفرقة فتحي بوسنينة وبقية المجموعة وتضحياتهم رغم الصعوبات.

    © 2017 Sj TheCool - Joomla Responsive Template. All Rights Reserved. Designed By SmartAddons.com

    Please publish modules in offcanvas position.